أداء النفط الخام

2021-06-20

وقت القراءة: دقائق

أداء النفط الخام أداء النفط الخام لا يزال متراجعاً نتيجة حرب الأسعار وضعف الطلب

أداء النفط الخام

أداء النفط الخام لا يزال متراجعاً نتيجة حرب الأسعار وضعف الطلب

آداء النفط الخام

آداء النفط الخام يظل منخفضاً مع بداية هذا الأسبوع، حيث وصل سعر خام برنت إلى 31.85 دولاراً للبرميل، وقد استمر في التحرك خلال الفترة السابقة من مستوى 31.42 دولاراً إلى 37.29 دولاراً، ولا يزال آداء النفط الخام متواضعاً مع فشل منظمة الأوبك في الاستقرار على قرار لتخفيض الأسعار، هذا بالإضافة إلى حرب الأسعار وزيادة الإنتاج النفطي الذي قادته المملكة العربية السعودية.

آداء النفط الخام الأمريكي

أما بالنسبة لآداء النفط الخام غرب تكساس الوسيط فإنه يسجل في الوقت الحالي سعر 30.43 دولاراً للبرميل، وهو يتراوح سعره في الفترة الحالية ما بين مستوى 27.46 دولاراً ومستوى 34.78 دولاراً.

فشل ارتفاع الأسعار

واصل النفط خسائره يوم الاثنين حيث فشل خفض أسعار الفائدة الذي أقره الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة في تهدئة الأسواق المالية العالمية، والتي أصيبت بالذعر بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا في حين احتدمت حرب الأسعار بين كبار المنتجين وهما السعودية على رأس منظمة الأوبك وروسيا من مجموعة أوبك +.

محاولة لتهدئة الأسواق

خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة يوم الأحد في ثاني خفض طارئ له هذا الشهر ، وقال إنه سيعمل على توسيع ميزانيته العمومية بما لا يقل عن 700 مليار دولار في الأسابيع المقبلة في محاولة لتخفيف التوتر في الأسواق المالية، ورغم ذلك لم يرتفع آداء النفط الخام كنوع من الاستجابة.

عوامل تضغط على آداء النفط الخام

تعرض آداء النفط الخام إلى ضغوط من مجموعة من الجوانب، ومن أهمها جانبي العرض والطلب، فقد استمرت المخاوف العالمية من أن يتسبب الوباء في خفض الطلب على النفط، هذا بالإضافة إلى تعهد السعودية بزيادة المعروض النفطي مما ساهم في انهيار الأسعار وعدم حصولها على أي دعم قريب.

عوامل تزيد الأمر سوءاً

ومما يزيد الأمر سوءاً نجد أن السعودية قد خفضت أسعارها إلى جانب زيادة المعروض، وذلك للمستوردين الآسويين والأوروبيين مما يزيد من مبيعاتها ويخفض من آداء النفط الخام، ويعد ذلك غضباً سعودياً بعد رفض روسيا مواصلة تخفيض الإنتاج النفطي وهو عبارة عن اتفاقية تدعم أسعار النفط وتهدف إلى الاستقرار منذ عام 2016.

الخوف هو سيد الموقف

تقول الخبيرة الاقتصادية سيلينا لينج أن الخوف لا يزال سيد الموقف في الأسواق العالمية للنفط، حيث لا تزال الجهات الفاعلة في السوق غير مقتنعة بأن تخفيف السياسة النقدية وضخ السيولة سيحل بشكل أساسي أزمة انخفاض الأسعار وضعف الطلب.

ارتفاع عدد الحفارات

وعلى الرغم من الانخفاض الهائل في آداء النفط الخام والغاز الطبيعي تقول شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز في تقريرها يوم الجمعة أن هناك ارتفاع في عدد حفارات النفط الأمريكية للأسبوع الثاني على التوالي إلى أعلى مستوى له منذ ديسمبر، رغم أنه كان من المتوقع أن يخفض المنتجون عدد الحفارات مع تخفيض الإنفاق على إنتاج النفط والحفر الجديد.

حرب ومنافسة

وفي ظل هذه الظروف العالمية فإن المنتجين الأمريكيين سيشعرون بمزيد من الخسائر لأن الخام الأمريكي لن يكون في إطار المنافسة مع انخفاض سعر النفط السعودي، وقالت مصادر أن الصادرات ستنخفض بمقدار مليون برميل يوميا في أبريل ومايو.

صناعة تواجه الديون

يقول جيفري هالي محلل الأسواق في شركة الوساطة أواندا أن الخاسر الكبير سيكون الصخر الزيتي الأمريكي، ومن المحتمل أن تواجه الحكومة صناعة مثقلة بالديون في الفترة القادمة. 0

الأحدث من الفئة

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا
احداث السوق

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا

2021-06-10

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا تستقبل جلسات اليوم أجندة اقتصادية هادئة نسبياً, حيث أنه على مدار اليوم نستقبل فقط البيان الأسبوعى لإعانات البطالة الأمريكية وذلك فى...

قراءة المزيد
التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين
احداث السوق

التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين

2021-06-10

قراءة المزيد
انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى
احداث السوق

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى

2021-06-10

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى الجلسة الأوروبية اليوم تستقبل الجلسة الأوروبية اليوم ثالث بيانات مشتريات المديرين بمنطقة الاسترلينى عن شهر يوليو, وبالأخص ننتظر اليوم بيان مشتريات المديرين بقطاع الخدمات...

قراءة المزيد