أسرار المحفظة الاستثمارية وطرق الاستفادة منها

2021-10-28

2021-10-28

وقت القراءة: دقائق

المحفظة الاستثمارية هي سلة من الأصول التي يمكنها الاحتفاظ بأسهم وسندات وأموال وغيرها. يهدف المستثمرون إلى تحقيق عائد من خلال خلط هذه الأوراق المالية


تعريف المحفظة الاستثمارية :

 المحفظة الاستثمارية

المحفظة الاستثمارية هي سلة من الأصول التي يمكنها الاحتفاظ بأسهم وسندات وأموال وغيرها. يهدف المستثمرون إلى تحقيق عائد من خلال خلط هذه الأوراق المالية بطريقة تعكس تحمل المخاطر والأهداف المالية.
واحدة من أحدث فئات الاستثمارات التي تكتسب شعبية في المحفظة الاستثمارية هي الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs). إن ETF هي في الأساس “سلة” من عدة أدوات مالية مختلفة يتم تداولها في البورصة مثل كيان واحد. هذا يعني أنه يمكنك شراء وبيع الأسهم في ETF تمامًا كما تفعل مع الأسهم ، ولكنك تحصل على فائدة من عدة أنواع مختلفة من الاستثمارات ، بدلاً من استثمار واحد فقط ، في هذا المنتج الفردي.

يسعى الفرد أو المستثمر من خلالها إلى الحصول على العوائد من خلال جمع الأوراق المالية بطريقة تعكس الأهداف المالية وتجنب المخاطر. في المحفظة الاستثمارية يكون رأس المال موزع على عدد من الأصول، و بالتالي في حالة الخسارة فلا يؤدي ذلك لخسارة كاملة لرأس المال.

مميزات المحفظة الاستثمارية :

تتميز المحفظة الاستثمارية بأن لديها القدرة على الشراء من خلال المحافظة على بعض الخيارات الاستثمارية، وذلك بسبب القوة الشرائية التي تتميز بها المحفظة بفضل الأموال المجموعة الموجودة بها.
ومن خلال هذه الطريقة فإنه يتم تقليل عنصر المخاطرة في حالة عدم قدرة المستثمر على تحقيق العوائد المطلوبة.
إن المحفظة الاستثمارية قادرة على الشراء والبيع بكميات كبيرة؛ الأمر الذي يمكنها من الشراء بأسعار مخفضة وهي ميزة لا يتمتع بها المستثمر الواحد.

الخبرة الموجودة لدى مدير المحفظة ميزة لا يتمتع بها المستثمر الشخصي، كما أن الموارد المتوفرة لمديري المحفظة الاستثمارية غير ممكنة للمستثمرين العاديين، ومنها القدرة على زيارة هذه الشركات ودراسة أوضاعها المالية.

يقوم مدير المحفظة بإدارة المحفظة الاستثمارية، وهذا الأمر يعفي المستثمر من المتابعة اليومية للأعمال الورقية، مثل: “التنويع، خفض التكلفة”، والإدارة المؤهلة تجعل من المحفظة الاستثمارية إحدى أفضل الوسائل للاستفادة من الاستثمار بالأسواق العالمية، ولكن ليس بالضرورة كل المحافظ تلائم المستثمرين.

أنواع المحفظة الاستثمارية :

  • محفظة الدخل
  • محفظة النمو
  • محفظة القيمة
  • محفظة المضاربة 
  • المحفظة المندفعة

مكونات المحفظة الاستثمارية :

 المحفظة الاستثمارية

تتكون المحفظة الاستثمارية من مزيج من الأصول أو الاوراق المالية، وقد يحتاج المستثمر الى مستشار مالي ليتأكد من صحة اختيار هذا المزيج وتوازنه بما يضمن نمو رأس المال بأمان، وأن تكون المخاطرة محدودة وخاضعة للرقابة.
ومن أهم أنواع هذه الأصول ما يأتي:

الأسهم :

المكون الأكثر استخداما في المحفظة الاستثمارية هو الأسهم، والذي يمثل حصة أو جزء من شركة ما، ويعد مالك هذا النوع من الأصول مالك لجزء من الشركة حسب عدد الأسهم التي يمتلكها في محفظته الاستثمارية. 

يفضل معظم المستثمرين هذا النوع من الأوراق المالية لإضافته لمحفظته لما توفره لهم من مميزات، مثل توزيعات الأرباح التي تقوم بها الشركة على المساهمين، بالإضافة لنمو رأس مال صاحب السهم مع نمو الشركة وتوسعها. 

السندات :

السندات هي بمثابة ديون تطرحها الشركات والحكومات في سوق السندات ويكون لها أجل استحقاق، السندات التي يمكن الاستثمار فيها، فعندما يشتري المستثمر أحد هذه السندات فإنه يقرض الشركة او الحكومة المالكة لها والتي بدورها تعيد قيمة السندات المستحقة للمستثمر مع قيمة الفائدة. 

وعند مقارنة هذا النوع من الاستثمار مع الاستثمار في الأسهم من حيث المخاطرة، فإن الاستثمار في الأسهم أكثر خطورة بسبب تقلبات أسعارها، وتقتصر خطورة السندات على تخلف الدول أو الشركات في سداد ديونها في ميعاد الاستحقاق، وفي نفس الوقت تقدم عوائد أقل عائد من الأسهم.

إدارة المحفظة الاستثمارية المثلى :

يأتي سؤال كيف تدير محفظتك الاستثمارية؟ في مقدمة الأسئلة الشائعة والتي تتردد بكثرة في هذا الصدد، يمكن إجابته بأن المحفظة الاستثمارية -كأغلب المجال الاستثمارية الأخرى- ببساطة تُدار عبر سلسلة متتابعة من الخيارات والقرارات، إن تمكن المتداول في ضوء تحليلاته المتعمقة وتوقعاته لتحركات السوق من اتخاذ القرارات الملائمة فإن ذلك يعود عليه بالربح، كما أن العكس صحيح أي أن تحرك السوق في اتجاهات مخالفة للمتوقع قد يجعله عرضة للخسائر بنسبة ما.

تختلف طبيعة الخيارات المطلوب اتخاذها من قبل المستثمر وأسلوب إدارته للمحفظة تبعاً للمرحلة التي يمر بها، ابتداءً من مرحلة التأسيس والإنشاء، أي اختيار الأصول التي سوف يتم إدراجها ضمنها ونسبة كل منها، وصولاً إلى مرحلة بدء النمو وجني العائدات المالية من خلالها.

يمكنكم دائما التواصل معنا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بنا لمعرفة أهم المعلومات حول كيفية الاستثمار و اهم فرص التداول التي تتواجد في هذا السوق.

الأحدث من الفئة

مقالات, تجارة الفوركس, عالم التداول الالى, نصائح ومقالات

تجارة العملات عبر الانترنت بوابتك لتحقيق الربح, تعرف على الأسرار

2022-05-05

تعرف تجارة العملات بأنها عمليات شراء العملات وبيعها بقصد تحقيق الأرباح في سوق العملات الأجنبية (بالإنجليزية: Foreign exchange market) أو ما يُعرف بالفوركس (بالإنجليزيّة: Forex)

قراءة المزيد
مقالات, استراتيجيات التداول, تجارة الفوركس, نصائح ومقالات

العقود مقابل الفروقات تداولات مربحه، ام مخاطر عالية؟!

2022-05-08

العقود مقابل الفروقات من احدى المشتقات المالية وهو عبارة عن عقد اتفاق بين البائع والمشتري على تداول أحد الأصول، أي الفرق بين القيمة الحالية للأصل والقيمة في نهاية العقد

قراءة المزيد
مقالات, عالم التداول الالى, نصائح ومقالات

لايتكوين تنطلق بقوة, تعرف على أسرار هذه العملة

2022-05-12

لايتكوين هي شبكة على الإنترنت يمكن للأشخاص استخدامها لإرسال مدفوعات من شخص لآخر. تعتبر الـ لايتكوين نظام نظير إلى نظير (peer-to-peer) و و هو نظام لا مركزي

قراءة المزيد