التعريفات الجديدة قد تضرب الاقتصاد الآسيوي

2021-06-24

وقت القراءة: دقائق

التعريفات الجديدة التعريفات الجديدة قد تضرب الاقتصاد الآسيوي صرح بروس كاسمان كبير خبراء الاقتصاد في بنك جيبي مورجان ورئيس البحوث الاقتصادية العالمية قائلاً أن التعريفات الجمركية الأمريكية الجديدة على البضائع الصينية

الإضرار باقتصاد الصين

صرح بروس كاسمان كبير خبراء الاقتصاد في بنك جيبي مورجان ورئيس البحوث

الاقتصادية العالمية قائلاً أن التعريفات الجمركية الأمريكية الجديدة على البضائع الصينية

يمكنها أن تمثل ضربة لاقتصاد العملاق الآسيوي، وحتى الآن ليس من الواضح ما الذي يمكن

أن تفعله بكين لدعم اقتصادها.

محاولات صينية

ويضيف كاسمان أنه منذ بدء الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم والسلطات الصينية

تسعى إلى استخدام السياسات النقدية والمالية للحد من الأضرار الاقتصادية الناتجة عن الرسوم

الجمركية الأمريكية المرتفعة، ويرى كاسمان أن هذه التدابير والإجراءات قد نجحت في ذلك

إلى حد ما.

هذا المرشد, يعلمك

كيفية تحقيق 50$ يوميا

مدى الضرر

ويعتقد كاسمان أنه من المشجع حقاً أن نرى الصينيون يتحركون في جبهات متعددة لتقليل مثل

هذه الردود الانتقامية على الاقتصاد الصيني، ولكننا لم نر بعد إلى أي مدى سيصل الضرر

الاقتصادي للتعريفات الأمريكية، خاصة وأن السوق يتوقع أن الاقتصاد العالمي قد يواجه

مخاطر متزايدة وواسعة من الركود.

قرار ترامب

وفي وقت سابق من هذا الشهر أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه اعتباراً من بداية

شهر سبتمبر سيتم تطبيق رسوم إضافية بنسبة 10 % على ما تقدر قيمته 300 مليار دولار

من المنتجات الصينية، لكن مكتب الممثل التجاري الأمريكي قام في وقت لاحق بإزالة بعض

العناصر من قائمة السلع المستهدفة، وتم تأخير تنفيذ التعريفات إلى منتصف ديسمبر.

أثر ذلك على الصين

وتعليقاً على هذا قال بعض خبراء الاقتصاد أن هذه التعريفات الإضافية ستضر حتماً بالاقتصاد

الصيني والذي حدث له تباطؤ في نموه بالفعل، فقد أعلنت بكين أن الناتج المحلي الإجمالي

توسع بنسبة 6.2 % خلال الربع الثاني من عامنا هذا، وهو أضعف معدل للنمو منذ أكثر من

ربع قرن.

الركود يظهر في الأفق

ووفقاً لكاسمان يبدو أن المخاطر الاقتصادية المتواجدة على الساحة العالمية ستؤدي إلى زيادة

احتمالية خطر الركود على المدى القريب، ومن بين هذه الضغوط العالمية التوترات

المتصاعدة بين واشنطن وبكين وتباطؤ الاقتصاد الصيني والأوروبي بالإضافة إلى انخفاض

الثقة في مجال الأعمال، وجميعها مخاطر قد تمتد إلى اقتصاد الولايات المتحدة.

تشاؤم التوقعات

ودفعت هذه المخاطر إلى اتجاه البنوك المركزية إلى خفض أسعار الفائدة فضلاً عن تبني

مجلس الاحتياطي الفيدرالي لهذه السياسة، مما جعل المستثمرين يشعرون بقلق متزايد حول

ركود يلوح في الأفق، ويتوقع كاسمان أن هناك احتمالية عالية تصل إلى 40 % لحدوث كساد

على المستوى العالمي في الأشهر الستة أو التسعة القادمة.

استخدام السندات كانتقام

وقال المستثمر والملياردير الأمريكي راي داليو أنه لا يستبعد استخدام الصين للسندات

الأمريكية التي في حيازتها كعامل للضغط على الولايات المتحدة خلال الحرب التجارية،

ويؤكد أنه إذا حدث ذلك فعلاً فسيكون حقاً أمراً خطيراً.

آراء مخالفة

ووسط هذا الصراع التجاري رأي كثير من الخبراء الاقتصاديين والمستثمرين أن الصين قد

تلجأ لإلحاق الأذى بالولايات المتحدة من خلال بيع ممتلكاتها الكبيرة من سندات الخزانة

الأمريكية، لكن البعض رفضوا مثل هذا الاحتمال حيث أنه سيلحق الضرر بالصين أيضاً.

امتلاك السندات الأمريكية

ومن الجدير بالذكر أن الصين تعتبر أكبر المُلاك الأجانب لسندات الخزانة الأمريكية حتى

يونيو الماضي ولكن تجاوزتها في ذلك اليابان، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة من وزارة الخزانة

الأمريكية، ويصل حجم المبلغ الذي تحتفظ به الصين من ديون الولايات المتحدة إلى أكثر من

1 تريليون دولار.

ردود انتقامية

ويعتقد داليو أنه بالنظر إلى الشكوك المحيطة بالنزاع التجاري فإنه من الصعب توقع الخطوة

التالية من قبل الجانب الأمريكي أو الصيني، ولكن مع تفاقم الصراع قد يعمل العملاقين

الاقتصاديين على التسبب في الإضرار ببعضهما البعض.

الأحدث من الفئة

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا
احداث السوق

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا

2021-06-10

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا تستقبل جلسات اليوم أجندة اقتصادية هادئة نسبياً, حيث أنه على مدار اليوم نستقبل فقط البيان الأسبوعى لإعانات البطالة الأمريكية وذلك فى...

قراءة المزيد
التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين
احداث السوق

التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين

2021-06-10

قراءة المزيد
انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى
احداث السوق

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى

2021-06-10

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى الجلسة الأوروبية اليوم تستقبل الجلسة الأوروبية اليوم ثالث بيانات مشتريات المديرين بمنطقة الاسترلينى عن شهر يوليو, وبالأخص ننتظر اليوم بيان مشتريات المديرين بقطاع الخدمات...

قراءة المزيد