تحركات الأسبوع تغلب عليها الاضطرابات السياسية والاقتصادية

2021-06-23

وقت القراءة: دقائق

تحركات الأسبوع تغلب عليها الاضطرابات السياسية والاقتصادية يسيطر علي هذا الأسبوع اضطراب المشهد الأمريكي اتسم هذا الأسبوع بمجموعة من الأحداث المهمة أبرزها التوتر السياسي في الولايات المتحدة فمشرعو الكونجرس الديموقراطيين يسعون لإقالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب فضيحة مكالمته الهاتفية مع نظيره الأوكراني فولودومير زيلينيسكي.

تحركات الأسبوع تغلب عليها الاضطرابات السياسية والاقتصادية

يسيطر علي هذا الأسبوع اضطراب المشهد الأمريكي

اتسم هذا الأسبوع بمجموعة من الأحداث المهمة أبرزها التوتر السياسي في الولايات المتحدة

فمشرعو الكونجرس الديموقراطيين يسعون لإقالة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب

فضيحة مكالمته الهاتفية مع نظيره الأوكراني فولودومير زيلينيسكي.

ما قصة هذه المكالمة؟

من المقرر أن تنعقد انتخابات الرئاسة الأمريكية في العام القادم، ويبدو أن ترامب يسعى بكل

طاقاته للفوز بفترة رئاسية ثانية، وقد أثارت محادثة ترامب مع زيلينيسكي شكوك النواب حول

محاولة ترامب لممارسة بعض الضغوط ليتم عمل تحقيق حول أعمال ابن جو بايدن المرشح

الديموقراطي الرئاسي والمنافس لترامب في الانتخابات القادمة.

هذا المرشد, يعلمك

كيفية تحقيق 50$ يوميا

مرشد تداول العملات

ردود فعل الديموقراطيين

وبالطبع اعتبر المنافسين أن ترامب يسعى لتتبع أعمال بايدن وعائلته من أجل العثور على أي

ثغرة يمكن تشويه سمعته بها، وبذلك يتم تمهيد الطريق أمام فوز ترامب بالرئاسة من جديد، لذا

يريد المشرعون أن يمثل ترامب للتحقيق الرسمي في هذا الأمر، فهذا يعد تلاعباً للحصول

على منصب خطير يدير مستقبل الولايات المتحدة بأكملها.

تحركات للإطاحة بترامب

وقد اتخذ النواب الخطوات الأولى للتحقيق وعلى رأسهم نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب

الأمريكي، وذلك بعد اجتماعها بعدد من نواب الكونجرس لا سيما القادة الديموقراطيين منهم

وتسعى بيلوسي وهى التابعة إلى الحزب الديموقراطي إلى إثبات أنه لا يوجد أحد فوق القانون

وأن أفعال ترامب ليست فوق مستوى المحاسبة.

استهانة ترامب بهذا التحقيق

وكان رد فعل الرئيس الأمريكي أن أعرب عن عدم خوفه من الإقالة، وأكد أن محادثته مع

زيلينسكي كانت واضحة وصريحة ونفي الاتهامات التي وجهها المعارضون له، ومن

المفترض أن الديموقراطيين إذا استطاعوا الإقرار بعزل ترامب، فإنه على الجانب الآخر

يتواجد مجموعة من النواب الجمهوريين الذين يسيطرون على غالبية مجلس الشيوخ.

هل يمكن أن يتم عزل الرئيس الأمريكي؟

لم يحدث من قبل أن عزل الكونجرس الأمريكي أي رئيس سابق للولايات المتحدة، وذلك على

الرغم من مواجهة ثلاثة رؤساء سابقين إلى قضايا مماثلة، ولكن الدستور الأمريكي يمنح

للكونجرس سلطة إقالة رئيس الدولة، وبالطبع في مثل هذه القضية الحساسة سيكون للرأي

العام الأمريكي دوراً في الضغط على السلطات للتحقيق في الأمر.

المخالفات التي تستوجب العزل

وطبقاً للدستور الأمريكي فإنه من الممكن عزل مجلس النواب للرئيس إذا تأكد تورطه في

مخالفة قانونية مثل خيانة الوطن أو التربح أو أي فساد في إدارته للبلاد، وفي النهاية فإن

القرار الذي يوجب الإطاحة بترامب يتطلب موافقة أغلبية مجلس النواب.

أثر هذا على الأسواق العالمية

افتتحت الأسهم الآسيوية في يوم الأربعاء وهى في حالة انخفاض تأثراً بالأحداث الأخيرة، ومن

قبلها أغلقت المؤشرات الأمريكية مساء يوم الثلاثاء متراجعة أيضاً نتيجة عدم اليقين السياسي

التي تمر به الولايات المتحدة في الفترة الراهنة، ولا ننسى أن من العوامل التي لا تعزز

الدولار الأمريكي في الفترة المقبلة خفض سعر الفائدة الأخير.

الاضطرابات السياسية والاقتصادية تغلب على تحركات الأسبوع

سياسة الاحتياطي الفيدرالي

وقد قام بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض سعر الفائدة للمرة الثانية في هذا العام في اجتماعه

الذي انعقد الأسبوع الماضي بمقدار 25 نقطة أساس في ثاني خطواته للتخفيف النقدي، وهذا

على الرغم من أن جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد قال سابقاً أن خفض

أسعار الفائدة في نهاية شهر يوليو كان بمثابة خطوة تصحيحية في منتصف الدورة وليست

بداية لدورة جديدة من التيسير النقدي.

هل كان القرار كافياً؟

ولكن رأي جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس أن الفيدرالي كان

يجب عليه خفض أسعار الفائدة بصورة أكبر، فمن وجهة نظره هناك عوامل تساعد أكثر على

قرب الانكماش الاقتصادي، هذا بالإضافة إلى أن حالة عدم اليقين بشأن الصراع التجاري بين

الولايات المتحدة والصين لا تزال قائمة، فضلا ً عن مواجهة التصنيع الأمريكي لبعض

علامات الضعف، مما ساعد على ارتفاع احتمالات حدوث ركود من منخفضة إلى معتدلة.

انعكاس كل ذلك على الاقتصاد الأمريكي

ومما سبق نفهم أن الاقتصاد الأمريكي يمر بمرحلة مليئة بالتحديات على الصعيد السياسي

والاقتصادي والتجاري أيضاً، ومن الأفضل أن يتوجه القادة وصناع السياسة النقدية إلى اتخاذ

قرارات حاسمة وغير تقليدية بهدف النجاة من مخاوف الركود وضبابية المشهد الأمريكي دون

خسائر كبرى.

هل يتم التوصل إلى اتفاق تجاري؟

يقول هينام تشوي المدير التنفيذي لصندوق الثروة السيادية في كوريا الجنوبية أنه ليس من

السهل أن تتوصل كل من الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق تجاري قريب لإنهاء حربهما

التجارية، ومع ذلك توجد حوافز قوية للسعي إلى ذلك، فإن لم يحدث ذلك فسيخسر كلاهما

الكثير.

نزاع تجاري في مكان آخر

أما بالنسبة إلى النزاع التجاري بين اليابان وكوريا الجنوبية فاحتمالية انتهائه قريباً أقل كثيراً

فهو صراع لا يزال في بداياته الأولى، وأوضح أن كلا الجانبين لديه دور في قطاع التكنولوجيا

العالمية، ومن الطبيعي ألا تريد الأسواق تعطيل العلاقات التجارية فيما بينهما، ويضيف أن

النزاع بين اليابان وكوريا الجنوبية قد يكون أقرب إلى الخلاف المحلي، ولكنه إذا استمر لفترة

طويلة فستكون له عواقب عالمية.

ردود انتقامية حادة

ومن التطورات الحادثة في هذا النزاع إسقاط سيول لطوكيو من قائمة الشركاء التجاريين

المفضلين والذين يحصلون على موافقات سريعة وتسهيلات في التعامل التجاري معهم، وهذا

يعد رداً انتقامياً بعد قرار طوكيو في الشهر الماضي بحذف سيول من القائمة التفضيلية

للشركاء الموثوق بهم.

الإرهاب النفطي على الأبواب

وكل هذه الأحداث تأتي أثناء التوترات الشديدة بين إيران والمملكة العربية السعودية بعد هجوم

طائرات بدون طيار على منشآت النفط السعودية منذ أسبوعين تقريباً، حيث أعلن بعدها

الحوثيون مسئوليتهم عن الهجمات، ولكن اتجهت كل من السعودية والولايات المتحدة إلى

توجيه أصابع الاتهام إلى إيران في تدعيم الهجوم على منشأة أبقيق وحقل خريص النفطي.

تهديد عالمي وليس محلي

 ولكن الجانب الإيراني نفى تورطه في مثل هذا الهجوم، وقال عادل الجبير وزير الدولة

السعودي للشئون الخارجية معلقاً على الحادث أن الهجمات التي استهدفت إمدادات النفط

السعودية لا تمثل تهديداً على بلاده فقط ولكنها تعتبر هجوماً ضد العالم بأسره.

استمرار الطموح النووي لإيران

ومن ناحية أخرى كانت إيران ولا تزال تدافع عن حقها في اختبار وتطوير أسلحة نووية بهدف

الدفاع عن النفس، لذا في وقت سابق من هذا العام وصفت الإدارة الأمريكية الحرس الثوري

الإيراني كمنظمة إرهابية، كما اتهمت إيران بتهديد الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ودعم

الجماعات المسلحة مثل حزب الله في لبنان.

التحفز العسكري ضد إيران

وعلى الرغم من أن السعودية والولايات المتحدة لم تقوما بأي رد فعل عسكري ضد إيران بعد

الهجمات الأخيرة، إلا أن البنتاجون أعلن أنه سيتم نشر قوات أمريكية إضافية ووسائل دفاع

صاروخية في السعودية والإمارات العربية المتحدة، وانضم إلى قوات الدفاع عن النفط

مجموعة من الدول منهم أستراليا والمملكة المتحدة وروسيا أخيراً.

إصلاح أضرار الهجمات

وفي الفترة الحالية تسعى السعودية لاستعادة نشاطها واستئناف كميات الإنتاج السعودي

المعتادة، وهذا للوفاء بالتزاماتها التي تعاقدات عليها، لذا تُجرى إجراءات إصلاح واسعة في

المناطق التي تعرضت للضرر، وقال أمين ناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو المملوكة

للحكومة السعودية أن الشركة خرجت من هذه الهجمات أقوى من أي وقت مضى، وأكد أن

الإنتاج الكامل لمنشآت النفط سيعود بحلول نهاية الشهر الحالي.

دعوة سلام من الرئيس الإيراني

ومن ناحية أخرى انتقد الرئيس الإيراني حسن روحاني تحالفاً جديداً تقوده الولايات المتحدة

يقوم بعمل دوريات في الممرات المائية للشرق الأوسط، ووعد بالكشف عن خطة تهدف إلى

نشر السلام في الاجتماعات رفيعة المستوى للأمم المتحدة، ولكن لم تلق دعوة روحاني بالسلام

أي تصديق عالمي، فالأفعال الإيرانية ووقف الناقلات النفطية والهجمات المتكررة تنفي جدية

هذا الأمر.

بنك إنجلترا يبقي على أسعار الفائدة

وقبل الموعد الرسمي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بفترة تقارب الشهر أبقى البنك

المركزي البريطاني على أسعار الفائدة عند 0.75 %، وذلك بعد تصويت لجنة السياسة النقدية

المكونة من تسع أعضاء على هذا القرار برئاسة مارك كارني محافظ بنك إنجلترا، وقد قام

صناع السياسة النقدية بتكرار تحذيرهم من مغادرة الاتحاد الأوروبي دون صفقة.

تحذيرات في اتجاهات مختلفة

وقد أجمع خبراء الاقتصاد على أن الخروج دون صفقة سيعمل أضراراً اقتصادية كبيرة أقلها

ارتفاع الأسعار وستؤثر أيضاً بشدة على النمو الاقتصادي، ولكن من ناحية أخرى حذر قادة

البنك المركزي من أن إجراء أي تأجيل آخر لموعد الخروج النهائي قد يسهم في مزيد من

الضعف الاقتصادي.

كلمة بنك انجلترا

وفي البيان الصحفي لبنك إنجلترا كان التركيز على أن الاضطراب الذي اتسمت به الأحداث

السياسية الجارية سيعمل على تمديد الفترة التي يشعر فيها البريطانيون بحالة عدم اليقين بشأن

العلاقات التجارية بين المملكة المتحدة وباقي الكتلة الأوروبية، ويزيد من الأمر سوءاً أن البيئة

العالمية أصلاً تعاني من إشارات تنذر بركود اقتصادي محتمل.

وعود جونسون والواقع

وتتنافي وعود بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني مع مخاوف أرض الواقع، فهو

يكرر انه سيعمل على إتمام مغادرة الاتحاد الأوروبي حتى وإن كان دون صفقة، رغم أن

البرلمان البريطاني يرى أن الخروج الفوضوي يمكن اعتباره بمثابة حافة الهاوية، ويجب

تجنب هذا المصير بأي ثمن، لأنه لن يعطي أي فترة انتقالية للشركات حتى تتكيف وتدير

أعمالها بصورة مناسبة خارج الكتلة.

قرار المحكمة العليا

وقد أقرت المحكمة العليا أن التحركات التي قام بها جونسون من أجل تعليق البرلمان

البريطاني غير قانونية ولا تندرج تحت اختصاصاته، وفي وقت سابق قام النواب بتشريع

قانون يمنع جونسون من تنفيذ خطته بإجبار الخروج دون صفقة، مع إلزامه بمطالبة قادة

الاتحاد الأوروبي بتأجيل الخروج إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق محدد مع بروكسيل قبل نهاية

أكتوبر.

الاضطرابات السياسية والاقتصادية تغلب على تحركات الأسبوع

تعليق جونسون على القرار

وكان تعليق رئيس الوزراء على قرار المحكمة أنه لا يوافق عليه ولكنه سيحترمه بالطبع، وقد

ناقشت المحكمة العليا حجج هذه القضية في خلال ثلاثة أيام قبل أن تعلن عن هذا الحكم، وجاء

هذا القرار ليرضي معارضي الحكومة الذين وصفوا الإجراءات التي اتخذها جونسون بأنها

تتنافى مع العملية الديموقراطية في المملكة المتحدة.

إجراءات غير قانونية

وقد قضت محاكم الاستئناف في اسكتلندا بأن تصرفات جونسون غير قانونية، بينما قالت

المحكمة العليا أن تعليق البرلمان يعد قراراً سياسياً لم يكن من المفترض للمحكمة أن تفصل

فيه، ومن الواضح أن هذه القضية قد أدت إلى جذب قضاة المحكمة العليا إلى ساحة القتال

بشأن البريكسيت مع صدور هذا الحكم.

ماذا يعني هذا الحكم؟

ويدل هذا الحكم على أنه من الممكن رجوع عمل البرلمان في أي وقت، مع إمكانية تقويض

صلاحيات جونسون في قضية البريكسيت، إلى جانب شعور النواب بقوة أكبر أمام الحكومة

البريطانية.

الوضع الاقتصادي في بريطانيا

وتأتي هذه الأحداث وتثبيت سعر الفائدة بعد فترة قليلة من وصول التضخم البريطاني إلى أدنى

مستوى يصل إليه منذ ديسمبر لعام 2016 أي منذ ثلاث سنوات، وذلك وفقاً لمكتب الإحصاء

الوطني، وهدف التضخم الذي يهدف إليه بنك إنجلترا هو 2 %، وآخر معدل سنوي صدر

مؤخراً كان 1.7 % في شهر أغسطس.

توجه البنوك المركزية

ومن الجدير بالذكر أن العديد من البنوك المركزية حول العالم قد قامت بتخفيض أسعار الفائدة

مما يعني إدراكها لتأثير انخفاض التضخم والإشارات التي تفيد بتباطؤ النمو العالمي ومحاولتها

لتجنب الركود الاقتصادي، وبالنسبة إلى مجلس الاحتياطي الفيدرالي فإنه لم يقدم إشارات

واضحة يمكنها المساعدة على التنبؤ بشأن سياستها النقدية في الأشهر القادمة.

ردود فعل البورصات الأمريكية

وبعد الإعلان عن خفض أسعار الفائدة تراجعت البورصات الأمريكية والمؤشرات الكبرى في

وول ستريت، وسط حالة من الانقسام بين صانعي السياسة النقدية حول ما يجب فعله في الفترة

المقبلة.

التخفيف النقدي يجتاح العالم

وفي مكان آخر أبقى بنك اليابان أسعار الفائدة ثابتة كما كان متوقعاً على نطاق واسع، لكنه

أشار إلى أنه سيعمل على تخفيف تكاليف الاقتراض في الشهر القادم، وفي وقت سابق من هذا

الشهر أيضاً خفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بمقدار 10 نقاط أساس إلى

-0.5 %.

الأحدث من الفئة

التحليل الفني الاسبوعي
تقارير فنية واقتصادية, توقعات و تحليلات السوق, فيديوهات التداول

التحليل الفني الاسبوعي

2021-06-09

ما القادم بعد المركزي الاوربي التحليل الفني الاسبوعي 7 11 ديسمبر2015 التحليل الفني وتوصيات الفوركس لاهم فرص التداول باستخدام البريس اكشن وتحليل حركه السعر اسعار الذهب اليوميه وفرص التداول المتاحه...

قراءة المزيد
 توصيات تداول
تقارير فنية واقتصادية, توقعات و تحليلات السوق

توصيات تداول

2021-06-09

توصيات تداول النفط والذهب والناسدك توصيات تداول الاسبوع الاول من فبراير 2015 اخبار الوظائف الامريكيه والكندية اهم احداث الاسبوع القادم ومنتظره يوم الجمعه اجتماع البنوك المركزي الاسترالي – البريطاني منتظر...

قراءة المزيد
توصيات وتحليل السوق
تقارير فنية واقتصادية

توصيات وتحليل السوق

2021-06-09

توصيات وتحليل السوق من 16 الي 20 فبراير 2015 فرص تداول والتحليل الاسبوعي لسوق العملات من 16 الي 20 فبراير 2015-02-15 باستخدام البريس اكشن احدث انواع التحليل الفني المشهوره علي...

قراءة المزيد