حول مشاهدات الأجندة الاقتصادية للأسبوع المُقبل (5– 9 سبتمبر)

2021-06-15

وقت القراءة: دقائق

حول مشاهدات الأجندة الاقتصادية للأسبوع المُقبل (5– 9 سبتمبر)

حول مشاهدات الأجندة الاقتصادية للأسبوع المُقبل (5– 9 سبتمبر)

 التطورات الاقتصادية الأسبوع الماضى

حصد الأسبوع الماضى حركة تداولات متواضعة نسبيًا اتجهت فى المُجمل إلى تعافى ضعيف لمؤشر الدولار, بينما كان الإسترلينى الأقوى مقارنةً بالعملة الأوروبية, وجاء هذا فى إطار مجموعة فى المشاهدات الاقتصادية تركزت فى منطقتى الدولار والباوند

فعلى صعيد منطقة الاسترلينى كانت أهم المشاهدات الاقتصادية هى صدور بيان مشتريات المديرين بالقطاعين الصناعى والإنشاءات, حيث ظهرت قراءة القطاعين بصورة إيجابية مقارنةً بقراءات الشهر الماضى وذلك بفروق تفاوتت ما بين 3 : 4 نقاط

أما بشأن منطقة الدولار, فقد أظهرت الأجندة الاقتصادية الأمريكية نتائج سلبية خاصة بشأن تقرير سوق العمل الأمريكى, وكذا مؤشر مشتريات المديرين بالقطاع الصناعى, بينما كانت القراءة الإيجابية الوحيدة بأجندة الدولار هى مؤشر ثقة المستهلك الأمريكى والذى ارتفع بفارق 3,4 نقطة بالمقارنة بالقراءة السابقة

أما بخصوص تطلعات الأجندة الاقتصادية للمناطق الرئيسية الأسبوع المُقبل فيمكن طرحها على النحو التالى

– بداية بمنطقة الدولار نجد أن أجندة الدولار الأسبوع المُقبل هادئة نسبياً بالمقارنة بالأسبوع الماضى, حيث تتلخص أهم المشاهدات بأجندة الدولار فى ثلاث مشاهدات رئيسية وهى مشتريات المديرين بالقطاعات غير الصناعية, والبيان الأسبوعى لإعانات البطالة, بالإضافة إلى قراءة مخزون النفط الأمريكى, وبنظرة عامة فإننا نتوقع تفاوت فى أداء الدولار على مدار الأسبوع, تميل فى مجملها نحو التراجع أكثر من الأرتفاع

– وعلى صعيد منطقة اليورو فينحصر أهم ملامح المشهد الاقتصادى لمنطقة اليورو فى اجتماع لجنة السياسة النقدية خلال جلسات الخميس من الأسبوع, حيث توقعات بأستقرار الفائدة على اليورو عند المستوى الصفرى, والذى استقر عليه المركزى الأوروبى منذ مارس الماضى, وحول ملامح هذا الاجتماع فإن التطلعات تذهب إلى استمرار السياسة النقدية لمنطقة العملة الموحدة على النهج التوسعى لها فى ضوء الاعتراف بشبه خناق اقتصادى وتحديات تواجه منطقة اليورو, ما يدع احتمالات بضعف نسبى لموقف العملة الأوروبية خلال الأسبوع المقبل

– أما على مستوى منطقة الإسترلينى فيُنتظر الاسبوع المُقبل استكمال صدور بيانات مشتريات المديرين بالقطاعات الرئيسية للاقتصاد البريطانى, حيث يصدر فى أول جلسات الأسبوع بيان مشتريات المديرين بالقطاع الخدمى, والمُنتظر أن يحقق ارتفاعاً بفارق نحو 1,7 نقطة مقارنةً بقراءة الشهر الماضى, وتسير هذه التوقعات فى نفس اتجاه النتائج الإيجابية التى حققها هذا المؤشر فى القطاعين الصناعى والإنشاءات الأسبوع المُنصرم, على جانب آخر تنتظر منطقة الباوند توقعات بتراجع مؤشر الإنتاج الصناعى البريطانى من -0,3% إلى -0,4% خلال الشهرين الماضيين, كما تنتظر منطقة الباوند هذا الأسبوع صدور تقرير التضخم الذى سيصدر من المركزى البريطانى خلال جلسات الأربعاء

فى هذا الإطار نرى ثمة تحركات إيجابية قد تدفع نحو شراء الباوند خلال جلسات الأسبوع المُقبل على نحو استمرارى لحركة الأسبوع الماضى

الأحدث من الفئة

|التقويم الاقتصادي| تغيرات جذرية تؤثر على اسعار الدولار
احداث السوق, أخبار الفوركس

|التقويم الاقتصادي| تغيرات جذرية تؤثر على اسعار الدولار

2022-01-11

التقويم الاقتصادى نشهد خلال الايام المتبقية من الاسبوع الحالى بعض الاخبار الاقتصادية الهامة التى تؤثر على حركة الاسعار بشكل اساسى

قراءة المزيد
|الأخبار الاقتصادية|السيولة تبدء دخول الأسواق, تعرف على الأسباب
احداث السوق, أخبار الفوركس

|الأخبار الاقتصادية|السيولة تبدء دخول الأسواق, تعرف على الأسباب

2022-01-16

تشهد العديد من عملات التداول الرئيسية العديد من الأخبار الاقتصادية الهامة والقوية التي تؤثر به بشكل كبير وتؤدى إلى حدوث العديد من الحركات السعرية القوية

قراءة المزيد
|المفكرة الاقتصادية| الاسترليني والدولار وقود السوق, لماذا؟
احداث السوق, أخبار الفوركس

|المفكرة الاقتصادية| الاسترليني والدولار وقود السوق, لماذا؟

2022-01-09

المفكرة الاقتصادية من أهم أدوات التداول التي يجب على كل متداول في أسواق المال العالمية أن يقوم باستخدامها مع بداية كل اسبوع تداول

قراءة المزيد