شرح تجارة العملات

2021-06-23

وقت القراءة: دقائق

شرح تجارة العملات شرح تجارة العملات وطرق التعامل مع تقلبات السوق

شرح تجارة العملات وطرق التعامل مع تقلبات السوق

شرح تجارة العملات

تجارة العملات

شرح تجارة العملات

في أي شرح تجارة العملات يجب أن يتضمن طرق التعامل مع تقلبات السوق أو ما يمكن أن

نسميه بإدارة المخاطر، في هذا المقال سنحاول تناول هذا الجانب من شرح تجارة العملات،

خاصةً وأنه جانب مهم معرفته وسيتعامل المتداول معه حتماً أثناء إجراء الصفقات.

تقلبات السوق

يشمل شرح تجارة العملات التعريف  بالعديد من الأمور منها مفهوم تقلبات السوق، وهى مدى

التحركات السعرية ونوعيتها، سواء كانت مستقرة أو تتحرك في مدى معين أو واسعة التحرك

مما يجعلها غير مستقرة، وهذه التقلبات يمكن أن تكون سبباً لتحقيق الربح أو لخسارة الأموال.

هذا المرشد, يعلمك

كيفية تحقيق 50$ يوميا

التعامل مع هذه التقلبات

تتنوع طرق الاستعداد والتعامل مع هذه التقلبات والتي ستتعلمها في أي كورس لشرح تجارة

العملات، ومن هذه الطرق:

– رأس المال:

يعتبر رأس المال الذي ستدخل به إلى السوق هو الأساس الذي تقوم عليه، ويفضل ألا يكون

من الأموال التي تحتاجها من أجل الإنفاق في شيء ضروري، أي من الأفضل أن يكون رأس

مال زائد عن احتياجاتك.

– حجم رأس المال:

في شرح تجارة العملات سيدعوك المحاضر إلى استخدام كمية صغيرة من المال كنوع من

التجربة في التعامل مع تقلبات السوق، فلا يفضل أن تغامر بحجم كبير من الاستثمار في سوق

لم تتعرف على آليات التعامل معه ومواجهته بعد.

– حجم عقد التداول:

في بداية التعلم وشرح تجارة العملات من الجيد أن تبدأ التداول على أحجام عقود متناهية

الصغر أو ما تسمى بميكرو لوت، وهذه الأحجام الضئيلة تسهم في التدرب والتعلم على تقلبات

السوق دون حدوث خسائر كبيرة، وهى تشمل:

1 ميكرو لوت أو 0.01 لوت.

2 ميكرو لوت أو 0.02 لوت.

3 ميكرو لوت أو 0.03 لوت.

* وهكذا حتى 9 ميكرو لوت أو 0.09 لوت.

– الرافعة المالية:

قبل التداول يجب أن يتضمن كورس شرح تجارة العملات محاضرة خاصة تتعلق بالرافعة

المالية وفوائدها وأضرارها، ومدى تأثيرها على تداولات المستثمر، ولكي تتعامل مع تقلبات

السوق وتستعد لها يجب أن تختار رافعة مالية تتناسب مع مدى خبرتك وحجم رأس المال الذي

ستبدأ به ونوعية التداول أو عدد الصفقات التي تنوي الدخول بها إلى السوق.

– نوعية الرافعة المالية:

* رافعة مالية كبيرة:

وهى رافعة مالية تسمح بإجراء عدد أكبر من الصفقات، فكلما ازدادت الرافعة المالية انخفض

الهامش المحجوز من الرصيد كنوع من الضمان للوسيط المالي، مما يعني حرية أكبر في

التداول، ولكن ذلك من ناحية أخرى يعرض رأس المال بصورة أكبر لمخاطر السوق.

* رافعة مالية منخفضة:

وهى رافعة مالية لا تسمح بإجراء العديد من الصفقات، فكلما انخفضت الرافعة المالية ارتفع

الهامش المحجوز من رصيد المتداول حتى تنتهي الصفقة، وذلك يعمل على التضييق على

المتداول وعدم حريته، ولكنها في نفس الوقت تعد أكثر أماناً وتحافظ على رأس المال من

مخاطر السوق.

– المحفظة الاستثمارية:

سيحرص المحاضر في شرح تجارة العملات على أن يبرز مدى أهمية تنويع المحفظة

الاستثمارية، فذلك يعمل على تنويع مصادر الأرباح ويقلل من فرص الخسارة، خاصةً إذا تم

اختيار منتجات استثمارية لا تتأثر ببعضها البعض مثل:

العملات الرقمية.

الذهب.

النفط.

الأسهم.

أزواج العملات وغيرها.

– التداول على الأخبار:

في شرح تجارة العملات سيعمل المحاضر على تحذير المتداول المبتديء من التداول في وقت

الأخبار القوية، فذلك يعمل على تعريض رأس المال لأكبر قدر من المخاطر التي لا يدركها

المتداول ولا يدرك كيفية مواجهتها.

الأحدث من الفئة

الاستراتيجية الذكية للتداول
استراتيجيات التداول, تجارة الفوركس, نصائح ومقالات

الاستراتيجية الذكية للتداول

2021-06-09

الاستراتيجية الذكية للتداول علي الاخبار المهمة الاستراتيجية الذكية للتداول | افضل استراتيجية تداول العملات افضل استراتيجية تداول العملات | تعرف معنا علي أنواع الاخبار المهمه التي تؤدي الي انزلاقات سعريه...

قراءة المزيد
احترف التداول الالي
استراتيجيات التداول, تجارة الفوركس

احترف التداول الالي

2021-06-10

احترف التداول الالي يمكن أن يكون نظام التداول الآلي فعال جدا في إختيار نقاط الدخول والخروج المثلى وحساب حجم العقد المناسب حسب نسبة المخاطرة . فإذا اردت ان تكون محترفاً...

قراءة المزيد
سيطره القوه الشرائيه علي الدولار الامريكي
احداث السوق, استراتيجيات التداول, تجارة الفوركس, تقارير فنية واقتصادية

سيطره القوه الشرائيه علي الدولار الامريكي

2021-06-10

سيطره القوه الشرائيه علي الدولار الامريكي

قراءة المزيد