فيروس كورونا

2021-06-24

وقت القراءة: دقائق

فيروس كورونا فيروس كورونا وحيرة رجال الاقتصاد في إبراز أثره فيروس كورونا من العوامل الخطيرة التي أثرت على أداء الأسواق المالية العالمية في الفترة الأخيرة، كما أدى إلى تأثر توقعات النمو العالمي والاقتصاد نتيجة وضع القيود على السفر

فيروس كورونا وحيرة رجال الاقتصاد في إبراز أثره

الاقتصاد العالمي وفيروس كورونا

فيروس كورونا من العوامل الخطيرة التي أثرت على أداء الأسواق المالية العالمية في الفترة

الأخيرة، كما أدى إلى تأثر توقعات النمو العالمي والاقتصاد نتيجة وضع القيود على السفر

وإصابة الكثيرين وأعداد الوفيات وإغلاق المتاجر والمصانع، وعلى الرغم من كل ذلك إلا أنها

تظل بيانات غير كافية للتنبؤ بأدلة النمو من قبل خبراء الاقتصاد.

تتبع الاقتصاد العالمي

يقول تورستون سلوك خبير الاقتصاد التابع إلى بنك دويتشه الألماني أننا لكي نستطيع تتبع

تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، يجب أن ننظر إلى المؤشرات التي تعبر عن

الاقتصاد الكلي والتي لا يُنظر إليها إلا كل سنوات.

قنوات تأثير فيروس كورونا

يضيف سلوك أنه من الأفضل تتبع قنوات تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، وهى

تشمل السياحة العالمية وسلاسل التوريدات ومدى تعطلها، والإنفاق الاستهلاكي الصيني ومدى

انخفاض أسعار السلع الأساسية، وأثر فيروس كورونا أيضاً على أسعار الأسهم العالمية،

والعامل الأخير قد يكون هو الأهم لأنه يعبر عن مدى قلق المستثمرين حول العالم.

متابعة تقارير منظمة الصحة

بينما يقول روب كارنيل من خبراء الاقتصاد في منطقة آسيا والمحيط الهادي أن روتينه

اليومي قد تغير، فهو الآن يبدأ يومه بمتابعة أهم التقارير الجديدة التي تصدرها منظمة الصحة

العالمية، وهو يرى أنه من المهم متابعة عدد حالات الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خارج

الصين.

تأثير الفيروس على اقتصادات الدول

يقول بن إيمونز المدير الإداري في أحد المؤسسات الاستثمارية أنه يتوقع ظهور العلامات

الأولى لفيروس كورونا على الاقتصادات المحلية للدول ما بين الفترة 20 إلى 25 من شهر

فبراير الجاري، وذلك عند صدور الأرقام الخاصة بطلبات تصدير تايوان ومؤشر مديري

المشتريات في أستراليا وتايلاند وهونج كونج، هذا إلى جانب التغير في مخزونات التصنيع في

الصين وواردات شركات صناعة السيارات والتجزئة والسلع المعمرة.

انخفاض الشحن والتوريد

يضيف إيمونز أن جميع هذه العوامل إذا أصابها التراجع فذلك سيكون مؤشراً واضحاً لتأثر

سلاسل التوريدات بفيروس كورونا، كما يمكن متابعة أيضاً أسعار الشحن من وإلى الصين.

قياس مدى القلق وتعطل العمل

بينما يرى سكوت كينيدي خبير الاقتصاد الصيني أننا يمكننا قياس مدى قلق دولة الصين

بمتابعة عدد أيام العمل بعد عطلة السنة القمرية الجديدة في الصين والتي لا تزال تخضع

للحجر الصحي، هذا بالإضافة إلى عدد الأيام التي يتم فيها إلغاء رحلات السفر الجوية بين

الصين وأوروبا والولايات المتحدة، فالأولى تخبرنا بمدى نشاط الاقتصاد المحلي الصيني،

والثانية تخبرنا بمدى النشاط السياحي الدولي.

 نشاط الشركات العالمية الكبرى

ويشير كينيدي إلى أن الشركات متعددة الجنسيات وهى المؤسسات العالمية التي تعمل في

الصين، قد ينعكس أثر فيروس كورونا عليها ويتسرب ذلك إلى أنشطتها من بحث وتطوير

وإنتاج وتخطيط مستقبلي.

تتبع القطاعات الحساسة

في تصريح آخر من خبراء الاقتصاد يقول هاك بن تشوا أنه من المفيد تتبع القطاعات

الاقتصادية الأكثر حساسية مثل النقل الجوي سواء كان رحلات جوية أو شحن، هذا بالإضافة

إلى أعمال السياحة والفنادق، ومن المرجح أن يكون قطاع تجارة التجزئة هو الأكثر تضرراً

من بين جميع القطاعات، ومن المتوقع أن ينتعش الاقتصاد مجدداً إذا تمت السيطرة على تفشي

فيروس كورونا.

الاهتمام بقطاع التصنيع

تقول سيلينا لينغ رئيسة البحث في إحدى المؤسسات المصرفية أنه يجب متابعة بيانات قطاع

التصنيع ومن ضمنها مؤشر مديري المشتريات، حيث من المفترض أن تظهر تأخيرات في

التسليم نتيجة قيود السفر.

الأحدث من الفئة

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا
احداث السوق

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا

2021-06-10

بيان إعانات البطالة الأمريكية اليوم يسبق بيانات هامة غدا تستقبل جلسات اليوم أجندة اقتصادية هادئة نسبياً, حيث أنه على مدار اليوم نستقبل فقط البيان الأسبوعى لإعانات البطالة الأمريكية وذلك فى...

قراءة المزيد
التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين
احداث السوق

التوقعات القادمة لحركة أسعار البيتكوين

2021-06-10

قراءة المزيد
انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى
احداث السوق

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى

2021-06-10

انتظار مشتريات المديرين بقطاع الخدمات البريطانى الجلسة الأوروبية اليوم تستقبل الجلسة الأوروبية اليوم ثالث بيانات مشتريات المديرين بمنطقة الاسترلينى عن شهر يوليو, وبالأخص ننتظر اليوم بيان مشتريات المديرين بقطاع الخدمات...

قراءة المزيد