محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي

2021-06-23

وقت القراءة: دقائق

محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي ينهي أحداث الأسبوع أسبوع حافل بالأحداث مع اقتراب نهاية هذا الأسبوع نشر بنك الاحتياطي الفيدرالي المحضر الخاص باجتماعه السابق في يوليو، وقد كانت الأيام القليلة الماضية حافلة بالأحداث والتغيرات في الأسواق المالية ، في هذا المقال سنلقي نظرة عامة على التطورات الاقتصادية الهامة التي حدثت خلال هذا الأسبوع.

محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي ينهي أحداث الأسبوع

أسبوع حافل بالأحداث

مع اقتراب نهاية هذا الأسبوع نشر بنك الاحتياطي الفيدرالي المحضر الخاص باجتماعه

السابق في يوليو، وقد كانت الأيام القليلة الماضية حافلة بالأحداث والتغيرات في الأسواق

المالية ، في هذا المقال سنلقي نظرة عامة على التطورات الاقتصادية الهامة التي حدثت خلال

هذا الأسبوع.

الأسهم الأوروبية

مع بدء صباح يوم الخميس أظهرت أسواق الأسهم الأوروبية تراجعاً ، وذلك بعد انقلاب

منحنى العائد على السندات لأجل 10 سنوات على نطاق واسع للمرة الثانية في خلال

أسبوعين ، وقد انخفض مؤشر ستوكس الأوروبي حتى الآن بنسبة 0.26 % وسط تداول

معظم القطاعات والبورصات الرئيسية في المنطقة الحمراء.

هذا المرشد, يعلمك

كيفية تحقيق 50$ يوميا

مرشد تداول العملات

عدم اليقين بشأن ألمانيا

وفي نفس الوقت صرحت وزارة المالية الألمانية أن أكبر اقتصاد في أوروبا يواجه العديد من

المشكلات الخارجية ، والتي من شأنها تغذية حالة عدم اليقين تجاه مجال الأعمال والاقتصاد

الألماني بصفة عامة ، وتسهم هذه التحديات في التأثير على حالة سوق العمل .

لقاء جونسون وماكرون

وإذا انتقلنا إلى الشأن البريطاني فإن رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون يقابل الرئيس

الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس اليوم ، ويأتي هذا اللقاء بعدما صرح ماكرون أمس قائلاً

عن هذه القضية أنه لن يتم إعادة التفاوض بشأن شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

مرة أخرى .

جونسون وقضية البريكسيت

ويراهن جونسون في هذه المرحلة على الاضطراب السياسي والاقتصادي الذي سيحدث إذا

تمت مغادرة بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة ، لذا يدعو جونسون ماكرون

بالإضافة إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل إلى الاقتناع بأن الاتحاد الأوروبي عليه

المساعدة في إبرام صفقة قبل حلول الموعد النهائي للبريكسيت وهو 31 من شهر أكتوبر

القادم .

قمة مجموعة السبع دول

وتتعلق آمال الأسواق والمستثمرين حول قمة مجموعة السبع دول ، فالأنظار تتطلع إليها

لمناقشة مجموعة من القضايا الهامة والتي تفرض نفسها على الساحة العالمية ، ومن أهمها

قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فضلاً عن الحرب التجارية المستمرة بين

الولايات المتحدة والصين والمخاطر التي تعترض طريق التجارة العالمية وغيرها من الأمور

الشائكة التي تهدد مصير النمو العالمي .

الأسواق الآسيوية

وفي آسيا كانت معظم الأسهم منخفضة هذا اليوم بعد أن تقلص نشاط الصناعات التحويلية في

اليابان للشهر الرابع على التوالي ، هذا بالإضافة إلى تراجع مؤشر هانج سينج في هونج كونج

ليخسر بنسبة 0.84 % نتيجة الاضرابات السياسية .

آداء المؤشرات في آسيا

تراجع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنسبة تقارب 0.70 % ، متتبعاً انخفاض أسهم أكبر

شركة صناعة الرقاقات الألكترونية مثل سامسونج وهاينكس، كما ارتفع مؤشر ASX

الاسترالي بنسبة تقترب من 0.30 % ، بينما استرد مؤشر شنغهاي خسائرة السابقة ليرتفع

بنسبة 0.10 % .

منحنى العائد على السندات

ويأتي هذا التراجع في الأسواق الآسيوية بعد تعرض منحنى العائد على سندات الخزانة

الأمريكية إلى الانعكاس يوم الأربعاء خاصة بعد صدور محضر اجتماع مجلس الاحتياطي

الفيدرالي ، وتتم مراقبة المنحنى من قبل المستثمرين وخبراء السوق على أنه ينذر بالإشارة

إلى الركود الاقتصادي ، فقد أظهر المحضر أن صانعي السياسة النقدية يعتبرون خفض سعر

الفائدة الأخير كتعديل في منتصف الدورة وليس بداية لدورة نقدية مختلفة .

آثار محضر الفيدرالي

وكان نتيجة ذلك أن ثارت المخاوف في الأسواق بشكل موسع ، لأن بنك الاحتياطي الفيدرالي

بدا أنه لا يتخذ قرارات حاسمة وفعالة لمواجهة تباطؤ النمو والركود الاقتصادي المحتمل ،

ومن المتوقع أن تلتفت أنظار الأسواق العالمية إلى ما سيصرح به جيروم باول رئيس مجلس

الاحتياطي الفيدرالي في خطابه الذي من المقرر أن يلقيه يوم الجمعة ، حيث سيقوم باول

بالتحدث في جاكسون هول وهى الندوة السنوية للبنك المركزي الأمريكي والتي ستنعقد في

وايومنغ .

آداء الدولار الأمريكي

ويسجل مؤشر الدولار الأمريكي اليوم 98.08 منخفضاً بنسبة 0.10 % ، وهو أيضاً يظل

مقارباً لأعلى مستوياته منذ شهر يونيو لعام 2017 ، وكان الآداء العام له أعلى بصورة عامة

عن آدائه في الأسبوع الماضي ، ويأتي هذا الآداء بعد تقليل التوقعات التي انتشرت على مدى

واسع بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيتجه إلى سياسة التخفيف النقدي .

التعليق على ارتفاع الدولار

ويرى ريتشارد جريس الخبير في مجال العملات ورئيس قسم الاقتصاد الدولي في بنك

كومنولث الاسترالي أن السبب الرئيسي في ارتفاع الدولار الأمريكي وارتفاع عوائد سندات

الخزانة الأمريكية هو أن المحضر لا يعزز فرص خفض سعر الفائدة من قبل قادة الاحتياطي

الفيدرالي ، وظلت المخاوف قائمة حيث أصبح الفرق في العائد على السندات لمدة 10 سنوات

والسندات ذات أجل عامين سلبياً .

توقعات الفيدرالي

وقد خفف أعضاء اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي من التوقعات المتشائمة للسوق إلى حد

ما ، ولكن الأسواق المالية لا ترى مثل هذا التفاؤل وتميل إلى الاعتقاد بأن الفيدرالي سيضطر

إلى التخفيض لمرات قادمة للسيطرة على تباطؤ النمو، وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي قد

خفض سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس ، ومن المقرر أن يكون اجتماعه المقبل في يومي

17 و18 من شهر سبتمبر.

آراء تؤيد خفض الفائدة

يقول جونيتشي إيشيكاوا الخبير الاستراتيجي للعملات الأجنبية أن باول إذا رأي مستقبلاً أكثر

تشاؤماً فسيقوم بالاتجاه إلى التخفيض لأسعار الفائدة للمرة الثانية منذ أكثر من عشر سنوات ،

وذلك يعمل على تقليل قيمة الدولار الأمريكي مقابل عملات تعتبر كملاذ آمن مثل الين

الياباني .

الانقسام حول القرار

كان أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة منقسمين حول قرار خفض سعر الفائدة في

الشهر الماضي ، ولكنهم اتفقوا على أن هذا القرار ليس نهجاً جديداً في السياسة النقدية ، ولكن

البنوك المركزية في أماكن مختلفة من العالم لجأت إلى هذه السياسة لاحتواء تباطؤ الاقتصاد

العالمي الناتج عن حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين استمرت لمدة عام ، ولا تزال

غير محسومة النهاية حتى الآن .

محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي ينهي أحداث الأسبوع

ترامب يهاجم الفيدرالي

ومن ناحية أخرى انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مراراً قرارات بنك الاحتياطي

الفيدرالي ، حيث حثه في مرات عديدة على خفض سعر الفائدة والاتجاه إلى التخفيف النقدي ،

وكتب ترامب في مجموعة تغريدات له على موقع تويتر أن الولايات المتحدة تفوز بالحرب

التجارية أمام الصين ولكنه يرى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يعيق هذا الانتصار، وترامب

ليس الوحيد الذي يهاجم سياسة الفيدرالي واللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة وهى ذراع سياسة

الفيدرالي .

الخبراء يعارضون أيضاً

يقول جون هيل الخبير في شئون السوق والأسعار أن اللجنة الفيدرالية إذا لم تكن مرنة وتتفهم

جيداً الحاجة الملحة إلى خفض سعر الفائدة ، فإن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيكون عاملاً

مساعداً على عدم توفير الدعم الكافي لمواجهة تباطؤ النمو وضعف التضخم وانعكاس منحنى

العائد على السندات .

ومع ذلك يتوقع بعض التجار والمستثمرون أن هناك خفضاً جديداً في سعر الفائدة في اجتماع

السياسة النقدية لشهر سبتمبر.

رؤية اللجنة الفيدرالية

وقد ناقشت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة تداعيات التطورات والمخاطر العالمية على

الاقتصاد الأمريكي والتوقعات الاقتصادية إلى جانب الضغوط على التضخم ، ووصفت اللجنة

حالة نمو الاقتصاد في الولايات المتحدة بأنها معتدلة وأن سوق العمل قوي ، لكنها قررت

تخفيف السياسة النقدية للتحوط ضد المشكلات السابق ذكرها .

اليوان الصيني

وانتقالاً إلى الصين فإن صندوق النقد الدولي حذر من فعل الحكومات التي تقوم بعمل إضعاف

لعملتها سواء من خلال التخفيف النقدي أو التدخل في السوق ، وهذا يدعم من التصريح السابق

لوزارة الخزانة الأمريكية بأن الصين تتلاعب بالعملة في محاولة منها للتصعيد ضد الولايات

المتحدة كتحدٍ لها في الحرب التجارية فيما بينهما .

تشاؤم حول تطورات الحرب التجارية

يقول راندي كروسنر نائب عميد كلية بوث لإدارة الأعمال بجامعة شيكاجو أنه لا يرى قراراً

بعقد اتفاق تجاري في أي وقت قريب ، فالقضايا الكبرى حول الملكية الفكرية وشروط نقل

التكنولوجيا تعد حائلاً دون ذلك .

الدولار مقابل اليوان

وقد وصل سعر الدولار الأمريكي إلى 7.08 أمام اليوان الصيني ، ويتجه بذلك إلى مواصلة

ارتفاعه بعد قيامه بالتصحيح نتيجة وصوله إلى أعلى مستوى يحققه منذ سنوات عديدة حيث

بلغ إلى 7.138 يوان ، وكان المستوى 6.9819 يوان بمثابة مقاومة قوية بالنسبة لهذا الزوج

ولكنه اخترقها مما ساعده على مزيد من الصعود .

المؤشرات الأمريكية

وعند قراءة آداء المؤشرات الأمريكية نجد أن مؤشر ستاندرد آند بورز قد أغلق أمس مرتفعاً

بنسبة 0.82 % ، ليحقق مكسباً يقدر بأكثر من 23 نقطة ، أما مؤشر داو جونز الصناعي فقد

حقق صعوداً بنسبة 0.93 % وهذا يوازي مكسب يزيد عن 240 نقطة ، وبالنسبة إلى مؤشر

ناسداك فقد سلك نفس المسلك وصعد بنسبة 0.90 % أي أكثر من 68 نقطة .

خطورة النزاع التجاري مع أوروبا

ونشر باحثون رؤيتهم حول خطورة الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة وأوروبا ، فهم

يرون أنه صراع أشد ضراوة من النزاع الأمريكي الصيني ، وهذا الرأي يبرز قبل قرار

الإدارة الأمريكية في نوفمبر حيث ستنظر فيما إذا كانت ستطبق تنفيذ التعريفات الجمركية

الأمريكية على واحدة من أهم الصناعات الأوروبية وهى صناعة السيارات .

ردود انتقامية

وكانت هناك بالفعل رسوماً على الصلب والألومنيوم الأوروبي ، وهذا أدى إلى فرض الاتحاد

الأوروبي رسوماً تقدر بنسبة 25 % على ما تقدر قيمته 2.8 مليار دولار أمريكي من

المنتجات الأمريكية في شهر يونيو لعام 2018 ، هذا بالإضافة إلى الصراع المستمر بين

شركتي إيرباص وبوينج .

محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي ينهي أحداث الأسبوع

مدى الأضرار

وينذر فلوريان هينس الخبير الاقتصادي من قسوة هذا النوع من النزاع قائلاً أن التجارة ما بين

الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تعتبر أكبر تدفق تجاري على مستوى العالم ، فعند دراسة

البيانات الخاصة بالصادرات والواردات للسلع والخدمات لكلا الجهتين ، نجد أن التجارة

الأوروبية الأمريكية تجاوزت التجارة الأمريكية الصينية بأكثر من 70 % في العام الماضي .

بيانات مكتب الممثل التجاري

وتشير البيانات الصادرة عن الممثل التجاري للولايات المتحدة إلى أنه في العام الماضي بلغت

الصادرات الأمريكية إلى الاتحاد الأوروبي ما يقرب من 575 مليار دولار وبلغت الصادرات

الأمريكية إلى الصين حوالي 180 مليار دولار فقط ، وشملت هذه الأرقام جميع السلع

والخدمات .

تحذير من الرد الأوروبي

ويحذر هينس من أن رد الفعل الأوروبي سيكون قوياً تجاه واشنطن، ومن المؤكد أن ذلك

سيؤثر بشدة على التجارة العالمية وحالة الأسواق المالية.

وقالت المفوضة التجارية للاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم أن أوروبا لن تبدأ بفرض

رسوم ولكنها حتماً ستقوم بالرد إذا بدأت واشنطن بالضرب أولاً ، وقد أوضحت في تصريحات

سابقة أنه لا يمكن انتهاك قواعد التجارة الدولية ، ولكن عند كل مرة تهدد فيها واشنطن برسوم

جمركية على السلع الأوروبية تعد بروكسيل قائمة بالبضائع التي يمكن أن ترد بها على البيت

الأبيض .

هل يتحمل الاقتصاد العالمي؟

وهذه الصراعات حتماً ستنعكس بالسلب على مدى نمو الاقتصاد العالمي ، ويقول في ذلك

فريدريك إريكسون مدير مركز الأبحاث إيسيب أن الاقتصاد الأمريكي والأوروبي لا

يستطيعان تحمل مثل هذه النزاعات في هذه المرحلة ، ففي الوقت الذي بدأت فيه الخلافات بين

الولايات المتحدة والصين أثر ذلك على صحة الاقتصاد العالمي ، وسيستغرق الأمر بعض

الوقت للتعافي إذا تم التوصل إلى اتفاق ، أما إذا حدثت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة

والاتحاد الأوروبي فسيكون التأثير قوياً للغاية .

أحداث قادمة

ومن المرتقب أن يدلي بعض قادة السلطة النقدية الأمريكية بكلمة يوم الخميس ، وهم رئيس

بنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلاديلفيا  باتريك هاركر ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في

دالاس روبرت كابلان ليلقي كل منهما ببعض التصريحات عن اقتصاد الولايات المتحدة .

بيانات اقتصادية

وفي وقت لاحق من الجلسة الأمريكية سيتم صدور مطالبات البطالة الأسبوعية ومؤشر مديري

المشتريات التصنيعي بالإضافة إلى مؤشر مديري مشتريات الخدمات ، كما يتم إصدار الأرقام

الخاصة بمخزونات الغاز الطبيعي .

الأحدث من الفئة

التحليل الفني الاسبوعي
تقارير فنية واقتصادية, توقعات و تحليلات السوق, فيديوهات التداول

التحليل الفني الاسبوعي

2021-06-09

ما القادم بعد المركزي الاوربي التحليل الفني الاسبوعي 7 11 ديسمبر2015 التحليل الفني وتوصيات الفوركس لاهم فرص التداول باستخدام البريس اكشن وتحليل حركه السعر اسعار الذهب اليوميه وفرص التداول المتاحه...

قراءة المزيد
 توصيات تداول
تقارير فنية واقتصادية, توقعات و تحليلات السوق

توصيات تداول

2021-06-09

توصيات تداول النفط والذهب والناسدك توصيات تداول الاسبوع الاول من فبراير 2015 اخبار الوظائف الامريكيه والكندية اهم احداث الاسبوع القادم ومنتظره يوم الجمعه اجتماع البنوك المركزي الاسترالي – البريطاني منتظر...

قراءة المزيد
توصيات وتحليل السوق
تقارير فنية واقتصادية

توصيات وتحليل السوق

2021-06-09

توصيات وتحليل السوق من 16 الي 20 فبراير 2015 فرص تداول والتحليل الاسبوعي لسوق العملات من 16 الي 20 فبراير 2015-02-15 باستخدام البريس اكشن احدث انواع التحليل الفني المشهوره علي...

قراءة المزيد