الدولار النيوزيلندي يرتد من مستوى تاريخي أمام نظيره الأمريكي

2021-06-17

وقت القراءة: دقائق

مستوى تاريخي الدولار النيوزيلندي الدولار النيوزيلندي يرتد من مستوى تاريخي أمام نظيره الأمريكي

سعر الدولار النيوزيلندي

اتجه سعر الدولار النيوزيلندي اليوم نحو الصعود أمام نظيره الأمريكي مسجلاً سعر 0.6313

دولاراً، ولا يزال يتداول في النطاق ما بين مستوى 0.6328 ومستوى 0.6284 دولاراً

حيث يتحرك في مسار جانبي منذ أربعة أيام.

النيوزيلندي يرتد من مستوى تاريخي

وقد ارتد الدولار النيوزيلندي من مستوى دعم قوي في الأسبوع الماضي، حيث اختبر مستوى

0.6205 دولاراً، وهو نطاق ارتد من عنده سابقاً في شهر سبتمبر عام 2015، وبذلك يرتد

من أدنى سعر يهبط إليه منذ أربعة سنوات، ولأنه نطاق قوي فمن المحتمل أن يرتد منه

صاعداً ليتعافى بعد هبوطه لفترة طويلة أمام الدولار الأمريكي.

هذا المرشد, يعلمك

كيفية تحقيق 50$ يوميا

الاسترالي يقوم بنفس الفعل

وفي مكان آخر ارتد أيضاً الدولار الاسترالي من مستوى دعم قوي أمام نظيره الأمريكي، فقد

اختبر مستوى 0.6672 دولاراً أكثر من مرة خلال فترات مختلفة، وانعكس أخيراً من هذا

المستوى منذ عدة أيام ليصل إلى مستواه الحالي، حيث ارتفع يوم الأربعاء ليسجل سعر

0.6744 دولاراً، وهو بذلك أيضاً يرتد من أدنى سعر له منذ شهر أبريل لعام 2009.

هل يواصلان الارتفاع؟

ويبدو أن كلاً من الدولار النيوزيلندي والاسترالي يرتكزان على مستويات دعم قد تساعدهما

في المستقبل على الصعود أمام الدولار، ولكنهما إذا فشلا في التعافي فمن المرجح أن يتجها

إلى الهبوط بصورة أكبر لاختبار مستويات دعم أكثر قوة فيما بعد.

الفائدة الاسترالية ومعنويات المستهلك

وفي خبر نشرته إحدى الوكالات الصحفية العالمية يقول أن خفض أسعار الفائدة الاسترالية لم

يساعد على رفع معنويات المستهلكين تجاه الشراء والإنفاق، فالمستهلكين يشعرون بأقل

معنويات لهم في أربع سنوات، وهذا يشير إلى أن التخفيضات الأخيرة في أسعار الفائدة والتي

قام بها بنك الاحتياطي الاسترالي لم تؤتي ثمارها وقد يكون لها تأثير معاكس.

ثقة المستهلكين في الاقتصاد

ففي شهر أكتوبر انخفضت ثقة المستهلكين بنسبة 5.5 %، وذلك طبقاً لاستطلاع ويستباك

الذي يقام شهرياً حيث ظهرت نتيجته اليوم، فقد تفوقت معنويات التشاؤم حيث انخفض

المؤشر إلى أدنى مستوى له منذ شهر يوليو لعام 2015، كما انخفض لأكثر من 8 % منذ أن

اتخذ البنك المركزي الاسترالي إجراء خفض أسعار الفائدة في يونيو الماضي.

قلق صناع السياسة

ويعلق على هذا الاستطلاع بيل إيفانز كبير خبراء الاقتصاد في ويستباك وهو أكبر بنوك

أستراليا قائلاً أن هذه النتائج ستؤدي إلى قلق صناع السياسة النقدية، فقد كان من المفترض أن

تعزز سياسة التخفيف النقدي من الثقة في الاقتصاد، خاصة فيما يتعلق ببيانات المستهلك

وتوقعاته وتقييماته، ولكن يبدو أن هذا الإجراء غير كافي لإنعاش الاقتصاد.

الهدف من التخفيف النقدي

وقد قام بنك ويستباك بهذا الاستطلاع بعدما أعلن محافظ بنك الاحتياطي الاسترالي فيليب لوي

عن خفض أسعار الفائدة إلى 0.75 %، وهو مستوى قياسي منخفض، ويهدف هذا القرار

إلى مواجهة تباطؤ النمو الاقتصادي وسط المخاطر العالمية الحالية وتقارير معدل البطالة

الغير مرضية في استراليا.

جهود حكومية أخرى

وقد ساعدت دورة التخفيف النقدي على تنشيط سوق الإسكان، لا سيما مع اتجاه الحكومة إلى

عمل تخفيضات ضريبية على الأسر، ولكن من ناحية أخرى يقول إيفانز أن المستهلك لا يزال

يشعر بعدم الأمان نتيجة فشل الحكومة في إدارة أزمة التباطؤ والبيانات الاقتصادية الغير جيدة

ومنها نمو الأجور، مما يزيد من توتر المستهلكين.

الأحدث من الفئة

|الأخبار الاقتصادية| الفائدة الأمريكية تتحكم في تحركات الاسعار
احداث السوق, أخبار الفوركس

|الأخبار الاقتصادية| الفائدة الأمريكية تتحكم في تحركات الاسعار

2022-01-23

تشهد العديد من عملات التداول الرئيسية العديد من الأخبار الاقتصادية الهامة والقوية التي تؤثر به بشكل كبير وتؤدى إلى حدوث العديد من الحركات السعرية القوية

قراءة المزيد
|التقويم الاقتصادي|الدولار يتأهب لتحركات قوية خلال اخبار البطالة
احداث السوق, أخبار الفوركس

|التقويم الاقتصادي|الدولار يتأهب لتحركات قوية خلال اخبار البطالة

2022-01-18

التقويم الاقتصادي نشهد خلال تداولات يوم الخميس القادم الموافق 20 يناير للعام الجديد 2022 إعلان نتيجة احدى الأخبار المؤثرة

قراءة المزيد
|الأخبار الاقتصادية|السيولة تبدء دخول الأسواق, تعرف على الأسباب
احداث السوق, أخبار الفوركس

|الأخبار الاقتصادية|السيولة تبدء دخول الأسواق, تعرف على الأسباب

2022-01-16

تشهد العديد من عملات التداول الرئيسية العديد من الأخبار الاقتصادية الهامة والقوية التي تؤثر به بشكل كبير وتؤدى إلى حدوث العديد من الحركات السعرية القوية

قراءة المزيد