وارن بافيت رابع اغنياء العالم يكشف أسراره, أهم المعلومات وسر نجاحه

2021-11-11

وقت القراءة: دقائق

وارن بافيت أشهر ملياردير .. بدأ حياته بائع صحف واعتلى عرش الأغنى فى العالم.. خاض رحلة "الخلاص من الثروة" عام 2006..

تعرف من المقال


وارن بافيت
أشهر ملياردير .. بدأ حياته بائع صحف واعتلى عرش الأغنى فى العالم.. خاض رحلة “الخلاص من الثروة” عام 2006.. تبرعاته للأعمال الخيرية بلغت 37.4 مليار دولار.. وفلسفته: الادخار عادة ينبغي اكتسابها

مولد وارن بافيت :


ولد وارن بافت عام 1930 في أوماها بولاية نبراسكا, كانت عائلته تدير متجراً للبقوليات في أوماها في الفترة الواقعة بين عامي 1869 و 1969, وكان والده هاوارد سمساراً في سوق الأسهم وعضواً في مجلس النواب عن الحزب الجمهوري، وكانت أمه ليلى ستال سيدة منزل. على الرغم نشأته في الكنيسة المشيخية الاّ أن وارن بافت يعرّف نفسه لاأدري.

في عام 1941 عندما أصبح وارن بافت في سن الحادية عشر، بدأ يعمل في بيت السمسرة الذي كان يديره والده حيث اشترى أسهمه الأولى. وعندما أصبح في الرابعة عشر من عمره (1945) كان يجني 175$ دولاراً في الشهر من توزيع صحيفة واشنطن بوست. كما اشترى أرضاً زراعية في نبراسكا مساحتها 40 آر مقابل 1200$ دولار.

رحلة وارن بافيت :

بعد تخرجه من جامعة كولومبيا ذهب لكي يعمل في وول ستريت, مخالفاً نصيحة والده ونصيحة غراهام. ثم عاد بعد ذلك إلى أوماها ليصبح سمساراً في مؤسسة كان والده مدرساً لمادة التجارة في الصفوف المسائية. في عام 1954 حصل على وظيفة براتب 12000 دولار في السنة في نيويورك حيث كان يساعد في إدارة شركة غراهام المتضامنة للاستثمار.

شركات وارن بافت :

في عام 1956 عاد وارن بافت إلى أوماها – بعد أن تقاعد غراهام وحل شركته- ليؤسس “بافت أسوشيتس المحدودة” برأس مال 105000 دولار جمعه من الأصدقاء وأفراد العائلة، إضافة إلى مساهمته بمبلغ 100 دولار.

ثم أسس في وقت لاحق شركتين متضامنتين لدمج الشركات الثلاثة في نهاية الأمر. ووضع لنفسه هدف بأن يتغلب على الداو بمقدار عشرة نقاط مئوية كل عام.
وبعد خمس سنوات (1962) أصبحت الشركة المتضامنة تساوي 7.2 مليون دولار, وزادت ثروة وارن بافيت عن مليون دولار.وفي نفس العام تم دمج كافة الشركات المتضامنة في بافيت بارتنر شيبس المحدودة التي بدأت تشتري أسهم Berkshire Hathaway بيركشاير هاثاواي, نيو بيدفورد المتعثرة، وماس تيكستايل ميل مقابل أقل من 7.6 دولارات للسهم الواحد. كما استخدم رأس مال بيركشاير في الاستثمار في القطاعات التجارية الأخرى مثل قطاع التأمين.

وارن بافيت يتوسع :


مع حلول عام 1963 أصبحت بافيت بارتنر شيبس المحدودة أكبر مالك للأسهم في بيركشاير. وسيطر عليها في عام 1965.وفي عام 1967 فاقت ثروة بافت الصافية 10 مليون دولار, وفي تلك السنة اشترت بيركشاير هاثاواي شركة ناشونال إن دمنتي للتأمين مقابل 8.6 مليون دولار. لكن في عام 1969 تم حل الشركة بعد أن حققت عائدات سنوية متراكبة بلغت نسبتها 29.5% مقابل 7.4 للداو. وهذا ما دفع بافيت إلى الاستنتاج بأن الكثير جداً من الأسهم تعرض بأسعار تفوق كثيراً قيمتها الحقيقية. تضمنت الأرصدة التي جرى توزيعها على الشركاء أسهم شركة بيركشاير هاثواي. وباتت ثروة وارن بافيت تقدر بحوالي 25 مليون دولار.

عادات وارن بافيت :

  • نادراً ما يقترض
وارن بافت

كان الرهن العقاري الوحيد ل وارن بافيت في منزل لقضاء العطلات في لاجونا بيتش، كاليفورنيا، والذي اشتراه في عام 1971، على الرغم من أنه كان لديه بالتأكيد المال اللازم لشراء العقار البالغ 150 ألف دولار.

وقال وارن بافيت لقناة “CNBC” في وقت سابق، إنه حصل على قرض الرهن العقاري لمدة 30 عاماً “لأنني اعتقدت أنه من المحتمل أن أفعل أفضل بالمال من أن يكون شراء المنزل بالكامل”. حيث قرر استخدام النقد الإضافي المتاح للأسهم في بيركشاير هاثاواي – الشركة التي جلبت له المليارات – بدلاً من ذلك.

ولا يزال صدى وجهة نظر وارن بافيت بشأن عدم حبس رأس المال يتردد. وإذا كنت تملك منزلك، فلديك خيارات لتحرير جزء من رأس المال الخاص بك عن طريق إعادة التمويل بمعدلات الرهن العقاري المنخفضة تاريخياً اليوم. يمكن أن يوفر لك التبديل اليوم آلاف الدولارات سنوياً.

  • لم يعد يستثمر بأموال مقترضة

وقال للطلاب في جامعة نوتردام في عام 1991: “لم أقترض أبداً مبلغاً كبيراً من المال في حياتي. أبدا. عدني بألا تفعل ذلك أبدا”.
وعلى الرغم من أن وارن بافيت الشاب اقترض ذات مرة 25% من صافي ثروته لشراء الأسهم، إلا أنه يحذر المستثمرين من تكرار نفس الخطأ.
وحتى تجار الأسهم المهرة سيقولون لك إن الاقتراض للاستثمار يمكن أن يكون محفوفاً بالمخاطر. وبفضل التطبيقات التي يمكن تنزيلها بسهولة، مثل هذا التطبيق الذي يتيح لك استثمار “فائض النقود” وتحويل أموالك البنسات إلى أرباح، ليست هناك حاجة حقيقية.

  • لدي استخدامات نقدية وليس ائتمانية

بينما يفضل معظمنا راحة استخدام بطاقة الائتمان في مشترياتنا اليومية، يستخدم بافيت الأموال النقدية.

صرح وارن بافيت لموقع ياهوو فاينانس في عام 2019 إنه يستخدم النقد لنحو 98% من الوقت، مشيراً إلى أن الاعتماد بشكل أقل على بطاقتك الائتمانية يمكن أن يساعد في منع إنفاق الأموال التي لا تملكها.

يؤدي استخدام معظم رصيدك المتاح والتخلف عن سداد مدفوعاتك الشهرية إلى إتلاف درجة الائتمان الخاصة بك. إذا كنت تكافح لسداد ديون بطاقتك الائتمانية، فقد ترغب في التفكير في تجميعها في قرض توحيد الديون بسعر فائدة أقل.

الأحدث من الفئة

منصات التداول الالى للعملات الاجنبية
استراتيجيات التداول, عالم التداول الالى, نصائح ومقالات

منصات التداول الالى للعملات الاجنبية

2021-06-09

منصات التداول الالى للعملات الاجنبية افضل برنامج تداول العملات تعرف علي تجربتي مع الفوركس | من هنا افضل برنامج تداول العملات تمكن منصات التداول الألى المتداولين من إظهار أو نسخ...

قراءة المزيد
الاستراتيجية الذكية للتداول علي الاخبار المهمة
استراتيجيات التداول, تجارة الفوركس, نصائح ومقالات

الاستراتيجية الذكية للتداول علي الاخبار المهمة

2021-06-09

الاستراتيجية الذكية للتداول علي الاخبار المهمة الاستراتيجية الذكية للتداول | افضل استراتيجية تداول العملات افضل استراتيجية تداول العملات | تعرف معنا علي أنواع الاخبار المهمه التي تؤدي الي انزلاقات سعريه...

قراءة المزيد
كيف تختار شركة الوساطة المناسبة ؟
نصائح ومقالات, تجارة الفوركس

كيف تختار شركة الوساطة المناسبة ؟

2021-06-10

كيف تختار شركة الوساطة المناسبة ؟ تحقيق 50 دولار بشكل يومي في عالم تجاره العملات في الفوركس ليس بالامر الصعب ولكنه يحتاج الي العديد من المحاولات والتطبيقات لكي تتمكن من...

قراءة المزيد